مقتل طفلة في الرابعة من عمرها في انفجار سيارة في يوتيبوري ⋆

مقتل طفلة في الرابعة من عمرها في انفجار سيارة في يوتيبوري



الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


تغيير حجم الخط: تكبير / تصغير

* شارك - Share

flicka

 

وقع انفجار مساء أمس في مدينة تورشلندا “Torslanda” قرب يوتيبوري، راح ضحيته الطفلة لونا (4 سنوات) ووالدها ديجان مانديك (29 سنة)، ورجلان آخران، أحدهما لم تحدد الشرطة هويته بعد، أما الآخر فهو في 32 من عمره، وهو معروف لدى الشرطة بارتباطه بالعصابات الإجرامية في مدينة يوتيبوري. وتقول عمة لونا أن أخاها وصديقه تربيا سوياً في منطقة بيسكوبس غوردن “Biskopsgården” وهذا يكفي، إشارة منها أن هذه المنطقة في يوتيبوري مشهورة بالعصابات والنشاطات الإجرامية.

وقد كان الأشخاص الأربعة في طريق عودتهم من رحلة صيد سمك، حيث اصطحب ديجان ابنته لونا ذات الأربع سنوات مع صديقيه، وما أن استقلوا السيارة حتى انفجرت فيهم، وقُتل الأربعة أشخاص على الفور.

وصرح المتحدث باسم شرطة يوتيبوري أن التحقيق يجري في اتجاهين، إما أن يكون أحدهم قد زرع قنبلة في السيارة للانتقام من الشخص المرتبط بعصابات يوتيبوري الإجرامية، أم أن نفس هذا الشخص كان ينقل المتفجرات في السيارة دون أن يُخبر أصدقاءه بذلك، حيث تستبعد الشرطة أن يصطحب ديجان ابنته معه لو علم أن السيارة كانت تحمل متفجرات.

ولكن مازال التحقيق مستمراً، ولا تريد الشرطة البوح بالمزيد من المعلومات ريثما تنتهي من التحقيق، ولكن المتحدث باسم الشرطة يأسف لمقتل الطفلة لونا التي لا ذنب لها، مهما كانت الأسباب.



يلا كومبس موقع إخباري عربي سويدي ينقل الأخبار التي تهم الجالية العربية في السويد، ويمتازالموقع بالحرفية والحيادية ولا يخضع لتأثير أي جهة كانت، ولا يتلقى دعماً من أحد.

الجهة الوحيدة التي تدعم موقع يلا كومبس هي قراؤها الأعزاء بفتحهم للإعلانات الموجودة في الصفحة أثناء تصفحهم للأخبار.

ولذلك نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع من يدعمنا ويساعدنا على الاستمرار.


الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة