التداعيات السياسية والاقتصادية على السويد نتيجة لتصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي ⋆

التداعيات السياسية والاقتصادية على السويد نتيجة لتصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي



الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


تغيير حجم الخط: تكبير / تصغير

* شارك - Share

London

 

صوت البريطانيون يوم الجمعة الماضية على استفتاء لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، وجاءت النتيجة مخيبة لآمال الكثيرين من معسكر تأييد البقاء في الاتحاد.

وتُعد السويد من أكبر مؤيدي بقاء بريطانيا عضواً أساسياً في الاتحاد الأوروبي حيث تُعد بريطانيا حليفة السويد الأولى في المحافل الأوروبية، وخروج بريطانيا يعني أن السويد ستفقد أهم حليف لها وعليها أن تبحث عن حلفاء آخرين.

وقد عبرت وزيرة الخارجية السويدية، مارچوت ڤالستروم، عن حزنها وخيبة أملها من نتيجة التصويت في تغريدة لها على حسابها في تويتر قالت فيها “إنه ليوم حزين لكل الذين يؤمنون بالوحدة الأوروبية والتعاون كوسيلة لمجابهة الأخطار الأمنية والبيئية والظلم”.


margot

 

ولعل من أهم  التداعيات لنتيجة التصويت هو الهبوط السريع في البورصات العالمية، وكذلك خسارة الجنيه الاسترلينى أكثر من 10 بالمئة من قيمته.

ولكن خبراء الاقتصاد السويديون يحذرون من الذعر والتهافت على بيع الاسهم لأن البيع في هذه الحالة يكون في ظل أسعار منخفضة فسيؤدي ذلك إلى خسارة حتمية، والأفضل اعتبار هذا الانخفاض في البورصة عرضياً ورد أولي على نتيجة الاستفتاء، ولذلك ينصحون بعدم التصرف بالأسهم حالياً والبقاء عليها حتى لا تتهاوى البورصة بشكل أكبر نتيجة للذعر.

وتُعد بريطانيا رابع أكبر مستورد للمنتجات السويدية، ويتساءل الكثيرون الآن عما سيحدث عند خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فهل ستُفرض ضرائب استيراد على البضائع السويدية التي ستدخل السوق البريطانية؟ فإن هذا من شأنه أن يرفع أسعار هذه البضائع وبالتالي ستنخفض الصادرات السويدية إلى بريطانيا بشكل كبير، وهذا سيؤثر سلباً على الاقتصاد السويدي بشكل عام.



يلا كومبس موقع إخباري عربي سويدي ينقل الأخبار التي تهم الجالية العربية في السويد، ويمتازالموقع بالحرفية والحيادية ولا يخضع لتأثير أي جهة كانت، ولا يتلقى دعماً من أحد.

الجهة الوحيدة التي تدعم موقع يلا كومبس هي قراؤها الأعزاء بفتحهم للإعلانات الموجودة في الصفحة أثناء تصفحهم للأخبار.

ولذلك نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع من يدعمنا ويساعدنا على الاستمرار.


الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة