فيديو وآخر المعلومات عن الهجوم بالشاحنة على المشاة في ستوكهولم ⋆

فيديو وآخر المعلومات عن الهجوم بالشاحنة على المشاة في ستوكهولم



الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


تغيير حجم الخط: تكبير / تصغير

* شارك - Share

Lastbil attentat i Stockholm

عقدت الشرطة السويدية مؤتمراً صحفياً قبل قليل أعطت فيه آخر المعلومات عن الهجوم بالشاحنة ودهس المشاة في ستوكهولم.

وفيما يلي أهم النقاط التي تناولتها الشرطة في المؤتمر:

ألقت الشرطة القبض على المتهم الرئيسي بعد ساعات قليلة من الهجوم، وهو رجل من أوزباكستان يبلغ من العمر 39 عاماً، وكان قد قدم طلباً للحصول على الإقامة الدائمة في عام 2014، وقد تم رفض طلبه في يونيو 2016، ورُفض الاستئناف لاحقاً في ديسمبر 2016 وطُلب منه مغادرة البلاد طواعية خلال أربعة أسابيع، ولكنه لم يفعل، وبالتالي طلبت دائرة الهجرة السويدية من الشرطة تنفيذ أمر التسفير في فبراير 2017، وعندما حاولت الشرطة تنفيذ التسفير لم تجده في العنوان المسجل لديهم.

قالت الشرطة في المؤتمر الصحفي أن الدلائل التي لديهم قوية وكفيلة لتوجيه التهمة للمتهم الرئيسي، ولكنها تحتجر 5 أشخاص آخرين تحت ذمة التحقيق ولكنها لم توضح أذا ما كانت ستوجه لهم الاتهام.

ولم تؤكد الشرطة إذا ما كان المتهم عضواً بمنظمات إرهابية ولكنه أبدى تعاطفاً معها دون أن توضح كيف!

وفي سياق متصل، قال ستيفان لوفين في خطابه أمام مؤتمر السوسيال ديموقراط، أو الحزب الاشتراكي الديموقراطي، في يوتوبوري الذي يجري حالياً، أن هذا الهجوم لن يؤثر على السويد وأن المجتمع السويدي سيظل مجتمعاً منفتحاً ومحباً ومرحباً بالآخرين وأن الإرهاب لن يستطيع أن يسلبنا الأمن والأمان.

وفيما يلي مقطع فيديو مصوراً من كاميرا إحدى المحليات التجارية في شارع المشاه يُظهر الشاحنة وهي تقود مسرعة خلال الحشود الذبن كانوا يجرون محاولين الابتعاد عن طريقها:



يلا كومبس موقع إخباري عربي سويدي ينقل الأخبار التي تهم الجالية العربية في السويد، ويمتازالموقع بالحرفية والحيادية ولا يخضع لتأثير أي جهة كانت، ولا يتلقى دعماً من أحد.

الجهة الوحيدة التي تدعم موقع يلا كومبس هي قراؤها الأعزاء بفتحهم للإعلانات الموجودة في الصفحة أثناء تصفحهم للأخبار.

ولذلك نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع من يدعمنا ويساعدنا على الاستمرار.


الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة