بالصور والڤيديو: الشرطة السويدية تنفذ تهديدها وتزيل خيم المعتصمين الفلسطينيين في مالمو بالقوة ⋆

بالصور والڤيديو: الشرطة السويدية تنفذ تهديدها وتزيل خيم المعتصمين الفلسطينيين في مالمو بالقوة



الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


تغيير حجم الخط: تكبير / تصغير


العتصمون مصرون على مواصلة إضرابهم عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم

 

نفذت الشرطة السويدية تهديدها بإزالة خيم المعتصمين الفلسطينيين أمام دائرة الهجرة السويدية في مالمو في الساعة التاسعة من صباح اليوم، بعد أن كانت قد أمهلتهم حتى الخامسة مساء أمس لكي يُزيلوا خيمهم طوعاً، وإلا أزلتها الشرطة بالقوة، كما أوردنا في الخبر العاجل يوم أمس ، إقرأ الخبر في هذا الرابط.

وفي إصرار واضح على شرعية وعدالة مطالبهم، أكد المعتصمون الفلسطينيون والمتضامنون السويديون على استمرارهم بالاعتصام أمام مكتب الهجرة السويدية في مالمو.

Even the handicap insist on their rights

 

كما أعلن المعتصمون استمرار إضرابهم عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم ومنحهم حق اللجوء والإقامة الدائمة لكي يستطيعوا أن يبدأوا حياتهم مثل كل سكان السويد، فمنهم الأطباء والصحفيين والمدرسين وغيرهم من المتعلمين والمحترفين الذين يتعطشون لكي يكونوا جزءاً فاعلاً في المجمتع السويدي، بدلاً من أن يكونوا مهمشين لعدة سنين، مما قد يؤدي إلى مشاكل نفسية وخيمة وفقدان رغبتهم عن العمل وبعض مهاراتهم بسبب طول فترة الانتظار في البعد عن ممارسة أعمالهم.

وكانت قوات كبيرة من الشرطة، يتجاوز عددها الخمسين عنصراً، قد جاءت في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم، و بدأت بفك السلسلة البشرية التي أقامها المعتصمون حول الخيم بالقوة.

10

 

وشارك في عمل السلسلة البشرية العديد من المتضامنين السويديين تعبيراً عن مساندتهم وتأييدهم للمعتصمين الفلسطينيين ورفضهم لسياسة التهميش والإهمال التي تنتهجها دائرة الهجرة تجاههم.

14

 

وأكد المعتصمون الفلسطينيون على أن اعتصامهم سلمي ولا يضر بأحد، بل هو تعبيراً عن احتجاجهم بسبب إهمال قضاياهم وملفاتهم لعدة سنين دون

المعتصمون يؤكدون على سلمية اعتصامهم

 

وتظهر في المقطع التالي لحظة بدأ الشرطة بإزالة الخيم بينما كان المعتصمون يقفون دون أي مقاومة منهم، إلا أن الشرطة اعتقلت عدداً من الذين رفضوا التحرك.

 

وقال أحد المعتصمين أن الشرطة استخدمت القوة المفرطة لتفريقهم بالرغم من أنهم كانوا يقفون بكل سلمية ولم يُبدوا أي مقاومة، وتم نقل العديد منهم بالإسعاف إلى المستشفى.

13

 

ولم يشفع كبر سن هذه السيدة الفلسطينية لها، كما هو واضح في مقطع الڤيديو التالي، فقد تم دفعها بقوة أثناء محاولتها إنقاذ أحد الشباب المعتصمين الذي كانت الشرطة أردته أرضاً.

وقامت الشرطة باعتقال العديد من المعتصمين والمتضامنيين السويديين بتهمة إعاقة عمل الشرطة ومحاولة تخليص بعض المعتصمين من قبضتهم.

القبض على بعض المعتصمين

 

وفي تصريح للتلفزيون السويدي، قال النائب عن حزب اليسار السويدي، دانيال سيستراجيك، أنه موجود هنا للاحتجاج على تصرفات الشرطة مع المعتصمين، وبالأخص احتجاجاً على بلدية مالمو التي هي المسؤولة الأولى عن فض الاعتصام بالقوة، في تناقض واضح مع سياسة الهجرة السويدية تجاه اللاجئين، وأيضاً مع الصورة التي تحاول البلدية رسمها وهي أن مالمو مرفأ الأمل.

Daniel Sestrajcic

Daniel Sestrajcic



يلا كومبس موقع إخباري عربي سويدي ينقل الأخبار التي تهم الجالية العربية في السويد، ويمتازالموقع بالحرفية والحيادية ولا يخضع لتأثير أي جهة كانت، ولا يتلقى دعماً من أحد.

الجهة الوحيدة التي تدعم موقع يلا كومبس هي قراؤها الأعزاء بفتحهم للإعلانات الموجودة في الصفحة أثناء تصفحهم للأخبار.

ولذلك نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع من يدعمنا ويساعدنا على الاستمرار.


الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة