الشرطة السويدية تقبض على المطارد مطر مثنى ماجد بتهمة الإرهاب ⋆

الشرطة السويدية تقبض على المطارد مطر مثنى ماجد بتهمة الإرهاب



الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


تغيير حجم الخط: تكبير / تصغير


[huge_it_slider id=”23″]

 

 

ألقت الشرطة السويدية اليوم القبض على مطر مثنى ماجد الذي كانت تطارده للاشتباه به في التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية في السويد.

فقد توصلت المخابرات السويدية، السايپو، إلى معلومات مؤكدة تفيد بتواجد المتهم في سكن للاجئين تديره مصلحة الهجرة السويدية في منطقة بوليدِن بالقرب من مدينة خيليفتيو في شمال السويد، فداهمت قوات الشرطة المدججة بالأسلحة شقته في حوالي الساعة السادسة من مساء اليوم وألقت القبض عليه دون إطلاق نار أو وقوع أي إصابات.

وقال شاهد عيان أن أكثر من ثمان سيارات شرطة وصلت إلى المكان، حيث اقتحم رجال الشرطة الشقة التي تقع في الطابق العلوي من المبنى المكون من طابقين، وكان هناك ضجيج وصراخ أخاف الساكنين، إلا أنه لم يسمع طلقات نارية أثناء الاقتحام.

وقال أحد الجيران أن المتهم قد سكن هناك منذ ثلاثة أسابيع، وبالرغم من كونه غريب الأطوار وفظاً بعض الشئ، إلا أنه لم يبدو عليه أنه قد يكون خطراً، أو أنه ينتمي لداعش أو أي منظمة إرهابية. وأضاف أن شعوراً غريباً من الخوف وعدم الاطمئنان ينتاب اللاجئين هنا الآن، بسبب أنهم هربوا من الحرب في سوريا ومن الإرهاب هناك، وفجأة يجدوه جاراً لهم هنا في السويد.

هذا، وقد أقامت الشرطة حواجز حول مركز الشرطة في مدينة خيليفتيو ووضعت عناصر من الشرطة مسلحة برشاشات لأسباب لم تُفصح عنها الشرطة بعد.

وقد أثنى رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوڤين على جهود الشرطة والمخابرات السويدية التي استطاعت القبض على المتهم بسرعة وبسرية وبهدوء، مما يؤكد على كفاءة هذه الأجهزة وقدرتها.



يلا كومبس موقع إخباري عربي سويدي ينقل الأخبار التي تهم الجالية العربية في السويد، ويمتازالموقع بالحرفية والحيادية ولا يخضع لتأثير أي جهة كانت، ولا يتلقى دعماً من أحد.

الجهة الوحيدة التي تدعم موقع يلا كومبس هي قراؤها الأعزاء بفتحهم للإعلانات الموجودة في الصفحة أثناء تصفحهم للأخبار.

ولذلك نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع من يدعمنا ويساعدنا على الاستمرار.


الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة