فشل الانقلاب في تركيا وهروب ضباط الانقلاب بهيلوكوبتر إلى اليونان ⋆

فشل الانقلاب في تركيا وهروب ضباط الانقلاب بهيلوكوبتر إلى اليونان



الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


تغيير حجم الخط: تكبير / تصغير


Turkey_Coup

 

باءت محاولة الإنقلاب العسكري في تركيا بالفشل واستعادت الحكومة التركية سيطرتها على مرافق الدولة الحيوية ومبنى التليفزيون التركي في أنقرة واستنبول.

وقد بدأ الانقلاب العسكري مساء أمس في محاولة من بعض الضباط والعساكر في الجيش والقوات الجوية للسيطرة على البلاد ، وقد بدى الأمر وكأنه سينجح بعد استيلاء الانقلابيين على مبنى التليفزيون التركي وإجبار المذيعة على تلاوة بيان الانقلاب الذي قالوا فيه أنهم يريدون إعادة الديمقراطية والسلام إلى البلاد، وأعلنوا في البيان قانون الطوارئ وحظر التجوال.

وقد ظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يلقي كلمته عبر الفيستايم على شبكة “NTV” الإخبارية، الأكثر شعبية ومشاهدة من التليفزيون التركي، وهو يدعو الشعب التركي إلى الخروج إلى الشوارع والميادين والمطارات للتظاهر والاحتجاج ضد الانقلاب، وعلى الفور بدأت الشوارع في استنبول وأنقرة بالامتلاء بالناس والسيارات والشاحنات والباصات لشل حركة الانقلاب.

وبالرغم من محاولة الانقلابيين تفريق الناس بإطلاق النار في الهواء وتحليق منخض للطائرات الحربية واختراق حاجز الصوت في محاولة لإخافة الجموع وتفريقهم، إلا أن الناس لم تتأثر ولم تخف ولم تغادر الشوارع والميادين، وقد شوهد الآلاف يدخلون مطار أتاتورك في استنبول بعد أن كان الانقلابيون قد اعلنوا الاستيلاء عليه ووقف حركة الطيران.

هذا، وقد رفضت كافة الأحزاب التركية، بما فيها المعارضة، المحاولة الانقلابية وأصرت على أن التغيير يجب أن يأتي بالطرق الديمقراطية وليس بانقلاب عسكري، وأعلن قادة الجيش والبحرية والطيران ولاءهم للحكومة الشرعية ورفضهم لهذا الانقلاب الذي قامت به فئة من الضباط.

وقد أمر رئيس الوزراء التركي بن علي يلديم بإسقاط أي طائرة تابعة للانقلاب، وأكد أن الانقلاب سيفشل بفضل تكاتف الشعب ووقوفه بجانب الحكومة الشرعية والمنتخبة ديمقراطياً.

كما قامت أجهزة الشرطة والاستخبارات التركية ومنذ الوهلة الأولى بمحاربة الانقلابيين حتى استطاعوا، بالتعاون مع الشعب، استعادة السيطرة على مرافق الدولة الحيوية ومبنى التليفزيون التركي صباح اليوم وإعلان فشل المحاولة الانقلابية، والقبض على أكثر من 1500 عسكري من المشاركين في الانقلاب ومقتل 161.

وفي سياق متصل، أعلنت اليونان أن طائرة هليوكبتر عسكرية تركية هبطت على سواحلها الشرقية حاملة معها 8 ضباط عسكريين طلبوا اللجوء السياسي في اليونان، ولم تعلن اليونان عن أسمائهم ولا عن رتبهم العسكرية، ولكنها قالت أن عملية اللجوء السياسي هي عملية معقدة وبيروقراطية وطويلة، وأن هناك أمور سياسية ودبلوماسية مع جارتها تركيا يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار.



يلا كومبس موقع إخباري عربي سويدي ينقل الأخبار التي تهم الجالية العربية في السويد، ويمتازالموقع بالحرفية والحيادية ولا يخضع لتأثير أي جهة كانت، ولا يتلقى دعماً من أحد.

الجهة الوحيدة التي تدعم موقع يلا كومبس هي قراؤها الأعزاء بفتحهم للإعلانات الموجودة في الصفحة أثناء تصفحهم للأخبار.

ولذلك نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع من يدعمنا ويساعدنا على الاستمرار.


الرجاء سجل إعجابك بصفحتنا على الفيسبوك وتابعنا على تويتر في المكان المخصص على اليسار أو في أسفل الصفحة


 
 
كلمات مفتاحية الانقلاباليونانتركيا